التاريخ : الجمعة 05-03-2021

المستوطنون يقتحمون "الأقصى" والمفتي يندد بمقترح تفكيك "قبة الصخرة"    |     عميد الأسرى كريم يونس يدخل غدا عامه الـ39 في الأسر    |     سجل أنا لست يهوديا".. رئيس الكنيست الاسرائيلي الأسبق يتخلى عن يهوديته    |     الرئيس يهاتف نظيره الجزائري مطمئنا على صحته    |     "فتح" في القدس: صمود المقدسيين سيفشل مخططات الاحتلال لتهويد المدينة    |     السفير دبور يلتقي سفير تونس في لبنان مقدراً مواقف تونس تجاه فلسطين    |     رئيسة مجلس النواب الأمريكي: سأجرّ ترمب من شعره إلى خارج البيت الأبيض    |     بوتين في اتصال هاتفي مع الرئيس: نؤيد عقد مؤتمر دولي للسلام    |     الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه الراسخ بحل الدولتين    |     أبو ردينة: الحكومة الاسرائيلية تتحمل مسؤولية استمرار ارهاب المستوطنين وعلى المجتمع الدولي توفير الحم    |     تونس تنفي أنباء عن إمكانية تطبيع العلاقات مع إسرائيل    |     إسرائيل تسجل أعلى حصيلة إصابات بـ"كورونا" منذ أكتوبر المنصرم    |     باكستان: نرفض الاعتراف بإسرائيل إلى حين التوصل لتسوية دائمة للقضية الفلسطينية    |     الجمعية العامة تصوت بأغلبية على حق شعبنا بالسيادة والمالكي يرحب    |     المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم بحماية قوات الاحتلال    |     قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان تُكرّم سعادة السفير أشرف دبور لجهوده وعطائه تجاه شعبنا وقضيّتنا    |     السلطات الإسرائيلية تهدم 3 منازل في قلنسوة وكفر قاسم بأراضي الـ48    |     إصابة خمسة مواطنين برصاص الاحتلال واعتقال سادس في نابلس    |     (محدث) وفاة المناضل سالم حسن خلة أحد مؤسسي الجبهة الديمقراطية    |     الرئيس يعزي أمير الكويت بوفاة الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح    |     سفير نيكاراغوا لدى فلسطين: نرفض سياسة إسرائيل الاستيطانية ومفتاح السلام إنهاء الاحتلال    |     السفير دبور يلتقي مدير شؤون الاونروا في لبنان    |     السفير دبور يلتقي سفير النمسا في لبنان    |     دبور يلتقي السفير الروسي في لبنان
الاخبار » المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم بحماية قوات الاحتلال
المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم بحماية قوات الاحتلال

المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم بحماية قوات الاحتلال

 

محافظات 21-12-2020 وفا- صعد المستوطنون، اليوم الاثنين، من اعتداءاتهم بحق المواطنين العزل وممتلكاتهم، في مختلف محافظات الضفة الغربية، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفي هذا السياق، هاجم مستوطنون عددا من القرى شرق محافظة رام الله والبيرة، واعتدوا على ممتلكات المواطنين.

وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين هاجموا منازل المواطنين الواقعة على أطراف قرية بيتين شرق رام الله، وأن المواطنين تصدوا لهم دون وقوع إصابات، فيما هاجمت مجموعات أخرى أطراف قرية برقة بالمحافظة واعتدت على منازل المواطنين ومركباتهم.

كذلك، اعتدى مستوطنون على منازل المواطنين في قرية المغير شمال مدينة رام الله، كما هاجموا عددا من المنازل في قرية كفر مالك القريبة، فيما اعتدى آخرون على مركبات المواطنين على طريق رام الله- نابلس.

كما أصيب طفل وشاب بجروح ورضوض، بعد أن هاجمت مجموعة من مستوطني "كريات أربع"، مركبات المواطنين ورشقتها بالحجارة شرق مدينة الخليل.

وقال مراسلنا إن مجموعة من المستوطنين هاجمت مركبات المواطنين ورشقتها بالحجارة ما تسبب بإصابة الطفل محمود آيات الله طميزي /13 عاما/ ومحمد زياد الطميزي /33 عاما/ من بلدة إذنا غرب الخليل، بجروح ورضوض نقلا على اثرها إلى المستشفى الأهلي بالمدينة.

وهاجم مستوطنون متطرفون، منازل ومركبات المواطنين المقدسيين في حي الشيخ جراح شمال القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن عشرات المستوطنين تجمعوا وسط الحي ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة واعتدوا على المنازل والمواطنين هناك.

ورشق مستوطنون بالحجارة مركبات المواطنين قرب بلدة جناته شرق بيت لحم.

وأفاد مواطنون، بأن مجموعة كبيرة من مستوطني "تقواع" المقامة على أراضي المواطنين، أغلقوا الشارع الواصل ما بين جنوب وشمال الضفة الغربية تحت حماية قوات الاحتلال، وشرعوا برشق مركبات المواطنين بالحجارة.

وأشار مصدر أمني إلى أن مجموعات أخرى من المستوطنين تجمهرت قرب مفرق الطرق قرب مجمع مستوطنة "غوش عصيون".

وتصدى أهالي بلدة حوارة جنوب نابلس، لهجوم نفذه مستوطنون استهدف ممتلكاتهم.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، لـ"وفا"، إن عشرات المستوطنين هاجموا ممتلكات المواطنين في بلدة حوارة عقب تنظيم مسيرة لهم على الشارع الرئيسي وسط البلدة، مضيفا أن الأهالي تصدوا لهم، وأن مواجهات اندلعت عقب ذلك مع جنود الاحتلال في المنطقة.

وأشار دغلس إلى أن قوات الاحتلال ومجموعات مستوطنين تنتشر بكثافة في محيط ومداخل مدينة نابلس.

وكان عدد من المستوطنين هاجموا في وقت سابق من اليوم مركبات المواطنين بالحجارة، قرب بلدة حوارة.

وقال دغلس إن عددا من المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين بالحجارة قرب الدوار المؤدي إلى شارع نابلس قلقيلية، على أطراف البلدة، مضيفا أن عددا من المركبات تضررت بفعل هذا الهجوم، دون أن يبلغ عن إصابات بين صفوف المواطنين.

كما اعتدى مستوطنون على مواطن بالقرب من قرية دير شرف غرب نابلس.

وقال دغلس إن مستوطنين اعتدوا على المواطن صادق خطاطبة من بلدة بيت فوريك بالضرب والحجارة بالقرب من قرية دير شرف، ما أدى لإصابته بجروح نقل على إثرها لمستشفى رفيديا الحكومي.

وأضاف أن قوات الاحتلال أغلقت حاجز زعترة جنوب نابلس، وسط انتشار مكثف لمجموعات المستوطنين على الطرقات.

وحذر دغلس من مغبة ارتكاب المستوطنين جرائم بحق المواطنين وممتلكاتهم.

كما أصيب ثلاثة مواطنين على الأقل، برضوض خلال استهداف مركباتهم بالحجارة من قبل المستوطنين غرب نابلس.

وأفاد دغلس بأن عددا من المستوطنين تجمعوا بالقرب من مفترق الطنيب على الطريق الواصل بين نابلس وطولكرم، وهاجموا المركبات بالحجارة، ما أدى لإصابة ثلاثة مواطنين على الأقل برضوض، وتضرر عدد من المركبات.

كذلك، هاجم مستوطنون، مركبات المواطنين بالقرب من بلدة دوما جنوب نابلس.

وقال رئيس اتحاد شركات تأجير السيارات مازن مداني، الذي استهدف المستوطنون مركبته، لـ"وفا"، إن مجموعة من المستوطنين هاجمته بالحجارة وألحقت اضرارا بالمركبة، على الطريق بين بلدتي الطيبة ودوما، أثناء عودته من مدينة نابلس باتجاه بلدة أبو ديس.

وأضاف أن المستوطنين يهاجمون بصورة مباشرة بهدف القتل، مشيرا إلى أنه نجا بأعجوبة من الهجوم، بعد تمكنه من السيطرة على المركبة.

كما هاجم عدد من المستوطنين، مركبات المواطنين بالقرب من حاجز دوتان العسكري جنوب غرب جنين.

وأفاد رئيس بلدية يعبد أمجد عطاطرة لـ"وفا"، بأن عددا من المستوطنين رشقوا مركبات المواطنين بالحجارة والزجاجات الفارغة، بالقرب من حاجز دوتان قرب بلدة يعبد تحت حراسة وحماية جيش الاحتلال، مشيرا إلى أن المستوطنين احتجزوا عددا من الشبان، وأعاقوا حركة السير في المنطقة.

وأصيب المواطن صبحي محمد عبد الفتاح شلالدة /32 عاما/ بجروح ورضوض في مختلف أنحاء جسده جراء دعسه، من قبل مستوطن من مستوطنة "آصفر" الجاثمة على أراضي خربة القانوب شرق بلدة سعير شمال الخليل.

وأفادت مصادر محلية بأن شلالدة نقل إلى مستشفى الخليل الحكومي، حيث وصفت إصابته بالمتوسطة.

وتأتي اعتداءات المستوطنين اليوم بالتزامن مع تصعيد قوات الاحتلال لانتهاكاتها بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم.

وفي هذا الإطار، استشهد شاب برصاص شرطة الاحتلال قرب باب حطة، أحد الأبواب المؤدية للمسجد الأقصى المبارك.

وأفادت مصادر محلية بأن شرطة الاحتلال أطلقت النار صوب فتى، قرب باب حطة، فيما ذكرت وسائل إعلام عبرية أن الفتى استشهد بعد إطلاق النار عليه، بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار.

وفي أعقاب ذلك، أغلقت شرطة الاحتلال أبواب المسجد الأقصى المبارك واحتجزت المصلين داخله واعتدت على عدد منهم، كما أغلقت باب العامود وباب الساهرة بالبلدة القديمة واعتدت على المواطنين والباعة المتجولين هناك، ومنعت الدخول إلى البلدة القديمة أو الخروج منها.

وفي وقت لاحق، أعلنت مصادر أمنية أن الشهيد هو الفتى محمود عمر صادق علاونة كميل (17 عاما) من بلدة قباطية، جنوب جنين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، عقب الحادث، المسجد الأقصى المبارك، واعتقلت شابين، من صحن الصخرة المشرفة بعد الاعتداء عليهما، كما اعتدت على عدد من المواطنين حاولوا الخروج من الأبواب الخاصة بالمسجد الأقصى بعد انتهاء صلاة العشاء، بحجة منع الحركة في المنطقة بالمطلق.

واستولت قوات الاحتلال على عشرات صناديق الدخان تحمل ختم السلطة الوطنية من متاجر الفلسطينيين العاملة في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال داهمت 3 محال تجارية في بلدة بيت حنينا، واستولت على "كرزوات" الدخان منها، وحظرت على أصحابها شراء وبيع السلع الفلسطينية.

ونصبت قوات الاحتلال بوابتين حديديتن قرب عين الساكوت في الأغوار الشمالية. وأفاد الناشط الحقوقي عارف دراغمة بأن الاحتلال نصب بوابتين حديديتين، على مدخل نبع الساكوت القريبة من الحدود الفلسطينية_ الأردنية، معربا عن تخوفه من أن تكون البوابتين مقدمة لعزل المنطقة أمام المواطنين.

كذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية واليوم، تسعة مواطنين من الضفة، وقال نادي الأسير إن ثلاثة مواطنين جرى اعتقالهم من جنين، بينهم أسرى سابقون وهم: يزن عبد الرازق محمد حنون /19 عامًا/، وصابر محمد شقفه /20 عامًا/، ومحمود كامل العيه.

ومن نابلس اعتقل الاحتلال المواطن عنان أبو ضهير، ومواطن آخر من بلدة المغير في رام الله، وهو عبد الله زغلول أبو عليا /25 عامًا/، كما جرى اعتقال مواطنين من بلدة العيسوية، هما: عمر مروان عبيد، وأمين عمر حامد، ومواطن آخر من بلدة الظاهرية في الخليل هو محمد بسام البطاط، وبالأمس اعتقل الاحتلال الشاب أحمد يونس الغول من بلدة سلوان في القدس، وهو طالب في جامعة بيرزيت.

وفي السياق، استدعت قوات الاحتلال الأسير المحرر محمد أحمد النجار من الخليل لمقابلة مخابراتها، فيما هدمت منزلين وبركسا وبئر مياه في خربة السيميا شمال غرب بلدة السموع جنوب الخليل.

وأفاد منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في جنوب الخليل راتب الجبور بأن قوات الاحتلال داهمت منطقة السيميا وهدمت منزل المواطن شحدة رزق أبو القيعان، الذي تبلغ مساحته 200 متر مربع تقريبا، ومنزلا آخر للمواطنين أحمد سليمان أبو القيعان، وحماد رزق سليم أبو القيعان، وتبلغ مساحته 90 مترا مربعا، إضافة لبئر مياه وبركس يعود لهما ويستخدمانه كحظيرة لتربية الماشية، وتبلغ مساحته 500 متر مربع.

وبين أن المنزلين اللذين هدمهما الاحتلال، يأويان نحو 20 فردا، داعيا كافة المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي إلى التدخل للجم هذه الهجمة الاحتلالية الاستيطانية الشرسة، ومنع الاحتلال من الاستمرار بهدم منازل المواطنين وتشريدهم، والاستيلاء على أراضيهم لصالح توسيع المستوطنات والطرق الالتفافية في مناطق جنوب الخليل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا واستولت على مركبة آخر في قرية المغير، شمال شرق رام الله.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية واعتقلت الشاب عبد الله زغلول أبو عليا /25 عاما/، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال داهمت منزل المواطن منصور الحاج محمد في القرية، واستولت على مركبته الخاصة.

يشار إلى أن محمد معتقل في سجون الاحتلال منذ أكثر من أسبوعين.

وأصيب فجر اليوم خمسة مواطنين برصاص قوات الاحتلال ، خلال اقتحامها مدينة نابلس.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس في ساعات الفجر الأولى، الأمر الذي أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة الشرقية، أصيب خلالها خمسة مواطنين بالرصاص الحي "التوتو"، نقلوا إثرها إلى المستشفى.

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن عنان أبو ضهير من شارع الباشا في المدينة، وداهمت مركزا لبيع أجهزة الحاسوب في شارع سفيان وسط المدينة.

اطبع ارسل