التاريخ : الأحد 12-07-2020

عشراوي: الضم جوهر المشروع الصهيوني ويهدد حياة وحقوق شعبنا وعلى وجه الخصوص المرأة    |     الرئيس يعزي رئيس الإمارات بوفاة نائب حاكم إمارة الشارقة    |     تركيا تحذر من "كارثة" جديدة حال تنفيذ خطة الضم الإسرائيلية    |     تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     مجدلاني: إرادة شعبنا ستنتصر على وبائي الاحتلال وكورونا    |     روسيا تجدد رفضها لخطة الضم الإسرائيلية    |     جنيف: بعثة فلسطين لدى الأمم المتحدة تدعو لمحاسبة إسرائيل على جرائمها    |     الرئيس يعزي نظيره السنغالي بوفاة العالم والمفكر الإسلامي أحمد بامبا انجاي    |     "الخارجية" ترحب بموقف الاكوادور الرافض لخطة الضم والداعم لحقوق شعبنا    |     نيكاراغوا تؤكد رفضها لمخططات الضم الإسرائيلية    |     الثقافة تطلق فعاليات ملتقى فلسطين الثالث للرواية العربية عبر الإنترنت    |     بوتين خلال اتصال هاتفي مع الرئيس: توافق دولي لحل القضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية    |     "تنفيذية المنظمة": تغيير توقيت الضم أو مساحته مجرد ألاعيب تُمارس لخداع العالم    |     الأحمد يبحث مع بوغدانوف المستجدات السياسية الفلسطينية    |     بوريل: الضم ليس حلا ويشكل انتهاكا للقانون الدولي    |     130 منظمة أهلية وحقوقية وناشطون مكسيكيون يطالبون حكومتهم بإدانة خطة الضم    |     موقف النرويج رافض لخطة الضم وداعم قوي للفلسطينيين    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين الشريفين وولي العهد برحيل الأمير خالد بن عبد العزيز    |     الرئيس يهنئ لويس أبي نادر لانتخابه رئيسا لجمهورية الدومينيكان    |     الرئيس يهنئ أخاه الرئيس الجزائري بعيد الاستقلال    |     الأردن: اجتماع عربي يؤكد الوقوف إلى جانب شعبنا ورفض مخططات الضم    |     "اللجنة الوطنية" تدعو "اليونسكو" لمواصلة العمل على حماية المقدرات الثقافية والحقوق التعليمية في فلسط    |     وزراء خارجية فرنسا وألمانيا ومصر والأردن يؤكدون عدم الاعتراف بأي تغييرات على حدود 67    |     رئيس الوزراء البريطاني يحذر نتنياهو من الضم
نشاطات فلسطينية في لبنان » دبور يلتقي وفداً تضامنياً مع فلسطين وضد صفقة القرن
دبور يلتقي وفداً تضامنياً مع فلسطين وضد صفقة القرن

دبور يلتقي وفداً تضامنياً مع فلسطين وضد صفقة القرن

 

بيروت 17-2-2020

قام وفد من اللقاء التشاوري لملتقى الأديان والثقافات للتنمية والحوار والمنسقية العامة لشبكة الأمان للسلم الأهلي بزيارة سفارة دولة فلسطين في لبنان  تعبيرا  عن التضامن مع القضية الفلسطينية العادلة، ورفضا لما يسمى بصفقة القرن حيث التقى السفير أشرف دبور على مدى ساعة ونقل له تحيات وتضامن رئيس اللقاء سماحة العلامة السيد علي فضل الله، وتم التداول في آخر التطورات على الساحة الفلسطينية وفي آليات مواجهة هذه الصفقة.

  وضم الوفد كل الأمين العام ل"ملتقى الأديان والثقافات" الشيخ حسين شحادة، أمين عام "المنسقية العامة للسلم الأهلي" المحامي عمر زين، عميد كلية الدراسات الإسلامية في جامعة المقاصد الدكتور محمد أمين فرشوخ، رئيس نادي الشرق لحوار الحضارات إيلي سرغاني، الصحافي قاسم قصير، الكاتب والمحلل السياسي سركيس أبو زيد، العميد فضل ضاهر، الدكتور وجيه فانوس ، الكاتب يوسف مرتضى  الأستاذ علي سمور، جلال أسعد، فوزي بيطار ومحمد عمرو

 وأكد المجتمعون رفضهم التام وشجبهم لصفقة القرن التي تهدف إلى سرقة فلسطين وتهويد قدسها وتشريد شعبها ورسم خريطة جديدة للمنطقة، مشددين على مسؤولية الجميع من الحكومات والشعوب العربية والإسلامية الوقوف في وجه هذه الصفقة بكل الوسائل  وذلك في سياق التطلع إلى صياغة مشروع  عربي إسلامي متكامل للرد، لأنها لا تستهدف فلسطين فحسب بل الامة جمعاء.

 وحيا المجتمعون مواقف الرئيس محمود عباس الرافضة لهذه الصفقة والداعية إلى قطع كل العلاقات مع العدو الصهيوني الذي لا يرعى التزاما ولا عهدا والإصرار على التمسك بكل الوسائل المشروعة للنضال في سبيل استعادة الحق الفلسطيني.

وأشاد المجتمعون بالوحدة الفلسطينية التي تجلت في رفض هذه الصفقة على مختلف المستويات الرسمية والشعبية داعين إلى تعزيزها وتأصيلها والـتأكيد على ثقافة المقاومة ورفض التطبيع والتحرك على كل المستويات لدعم صمود الشعب الفلسطيني الذي يقف في الخط الامامي الرافض للصفقة...

ولفت المجتمعون إلى ضرورة العمل على عقد مؤتمر عام لبناني فلسطيني لتوحيد المواقف بشان الصفقة وتداعياتها التي تهدد لبنان في حقوقه وأرضه وما يطرح من مشاريع  للتوطين التي تلقى رفضا سياسيا وشعبياً لبنانياً وفلسطينياً جامعاً.

 من جهته ركز سعادة السفير أشرف دبور على مخاطر الصفقة، لافتاً إلى محطات الصراع التي لم تتوقف مع الكيان الصهيوني، مؤكداً على مواقف القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس وشعبنا الفلسطيني الرافضة للصفقة والحرص على ضرورة الإسراع بتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية والعمل على توحيد الموقف العربي إلى جانب فلسطين، متمنياً أن تؤسس خطوة اللقاء التشاوري  للقاء مشترك مع سائر القوى الحريصة لمواجهة التحديات القادمة.

وتم في نهاية اللقاء الاتفاق على استمرار التنسيق والتعاون على كافة الصعد لمواجهة الصفقة وتداعياتها.

 

 

2020-02-17
اطبع ارسل