التاريخ : الأحد 27-09-2020

"البعث التونسية" تؤكد موقفها الثابت والمبدئي تجاه الحق الفلسطيني    |     رئيس اتحاد جزر القمر: الشعب الفلسطيني يتعرض لاضطهاد كبير ولا بد من إيجاد حل يقود لإقامة الدولة الفلس    |     وفدا "فتح" و"حماس": ملتزمون بالعمل المشترك والموحد دفاعا عن حقوق شعبنا    |     اشتية: القيادة ترفض محاولات الابتزاز الإسرائيلية المتعلقة بأموال المقاصة    |     الأحمد يطلع فصائل المنظمة على تفاصيل الحوار بين فتح وحماس في اسطنبول    |     الرئيس يهنئ رئيس غينيا بيساو بعيد الاستقلال    |     رئيس غامبيا يدعو للالتزام بمادرة السلام العربية    |     البرلمان البريطاني يدعو حكومته للاعتراف بدولة فلسطين ويرفض سياسة الضم للأراضي الفلسطينية    |     عشراوي: الاتفاق على إجراء الانتخابات خطوة مهمة نحو تجديد وتوحيد النظام السياسي    |     أبو ردينة ردا على فريدمان: سياسة الابتزاز للرئيس مصيرها الفشل وشعبنا من يختار قيادته    |     الاتحاد الأوروبي يساهم بمبلغ 12.6 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين القادمين من سوريا في الأردن    |     "الخارجية": خطابات قادة العالم خلال الدورة الحالية للجمعية العامة تخص فلسطين وحقوقها    |     المكتب التنفيذي للاجئين يؤكد وقوفه خلف الرئيس والتزامه في كافة قرارات القيادة    |     ماكرون يدعو إلى مفاوضات حاسمة تسمح للفلسطينيين تحصيل حقوقهم بشكل نهائي    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بيوم اعلان المملكة    |     الرئيسان التركي والكوبي يؤكدان رفضهما للخطوات الإسرائيلية ودعم إقامة الدولة الفلسطينية    |     قادة ورؤساء دول: لا أمن ولا استقرار بالمنطقة دون حل عادل للقضية الفلسطينية    |     دبور يزور سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون    |     رئيس الوزراء: متمسكون بأرضنا ولا نساوم عليها من أجل المال    |     الرئيس يهنئ رئيس مالطا ورئيس الوزراء بعيد الاستقلال    |     اتحاد نقابات بريطانيا: خطوة الضم الإسرائيلية مرفوضة وتؤسس لنظام فصل عنصري    |     الرئيس يهنئ حاكم عام بليز بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية أرمينيا بذكرى إعلان الاستقلال    |     فتوح يثمن دور الجزائر في دعم القضية الفلسطينية
الاخبار » كنيسة المهد تقرع أجراسها دعما للرئيس
كنيسة المهد تقرع أجراسها دعما للرئيس

كنيسة المهد تقرع أجراسها دعما للرئيس

بيت لحم 11-2-2020 
 
قرعت كنيسة المهد في بيت لحم، مساء اليوم الثلاثاء، أجراسها دعما لسيادة الرئيس محمود عباس، بالتزامن مع خطابه أمام مجلس الأمن الدولي.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" محمد اللحام، إن خطاب الرئيس أمام مجلس الأمن هو خطاب لمواجهة الإدارة الأميركية، وهو تأكيد على التمسك بالثوابت الوطنية التي كفلتها المواثيق والأعراف الدولية، مشيرا إلى أن أبناء شعبنا أكدوا على رسالتهم العظيمة التمسك بالثوابت الوطنية والتفافهم حول القيادة حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

بدوره، قال عضو المجلس الاستشاري لحركة "فتح" عيسى قراقع إن خروج الجماهير اليوم تأييدا لسيادة الرئيس موقف كبير وكفيل أن يسقط "صفقة القرن" التي لم ولن تمر ولن تستطيع الإدارة الأميركية أن تفرضها على شعب يخرج في الشوارع بالآلاف ليعبر عن رفضه لهذه الصفقة المشؤومة.

من جانبه، قال عضو إقليم حركة "فتح" في بيت لحم عبد الله زغاري، إن خطاب الرئيس محمود عباس في مجلس الأمن هو خطاب الشعب الفلسطيني الموحد خلف قيادته، وهو رد على المؤامرة التي ترمي لتصفية القضية الفلسطينية من خلال ما يسمى "صفقة القرن".

2020-02-11
اطبع ارسل