التاريخ : الأحد 27-09-2020

"البعث التونسية" تؤكد موقفها الثابت والمبدئي تجاه الحق الفلسطيني    |     رئيس اتحاد جزر القمر: الشعب الفلسطيني يتعرض لاضطهاد كبير ولا بد من إيجاد حل يقود لإقامة الدولة الفلس    |     وفدا "فتح" و"حماس": ملتزمون بالعمل المشترك والموحد دفاعا عن حقوق شعبنا    |     اشتية: القيادة ترفض محاولات الابتزاز الإسرائيلية المتعلقة بأموال المقاصة    |     الأحمد يطلع فصائل المنظمة على تفاصيل الحوار بين فتح وحماس في اسطنبول    |     الرئيس يهنئ رئيس غينيا بيساو بعيد الاستقلال    |     رئيس غامبيا يدعو للالتزام بمادرة السلام العربية    |     البرلمان البريطاني يدعو حكومته للاعتراف بدولة فلسطين ويرفض سياسة الضم للأراضي الفلسطينية    |     عشراوي: الاتفاق على إجراء الانتخابات خطوة مهمة نحو تجديد وتوحيد النظام السياسي    |     أبو ردينة ردا على فريدمان: سياسة الابتزاز للرئيس مصيرها الفشل وشعبنا من يختار قيادته    |     الاتحاد الأوروبي يساهم بمبلغ 12.6 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين القادمين من سوريا في الأردن    |     "الخارجية": خطابات قادة العالم خلال الدورة الحالية للجمعية العامة تخص فلسطين وحقوقها    |     المكتب التنفيذي للاجئين يؤكد وقوفه خلف الرئيس والتزامه في كافة قرارات القيادة    |     ماكرون يدعو إلى مفاوضات حاسمة تسمح للفلسطينيين تحصيل حقوقهم بشكل نهائي    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بيوم اعلان المملكة    |     الرئيسان التركي والكوبي يؤكدان رفضهما للخطوات الإسرائيلية ودعم إقامة الدولة الفلسطينية    |     قادة ورؤساء دول: لا أمن ولا استقرار بالمنطقة دون حل عادل للقضية الفلسطينية    |     دبور يزور سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون    |     رئيس الوزراء: متمسكون بأرضنا ولا نساوم عليها من أجل المال    |     الرئيس يهنئ رئيس مالطا ورئيس الوزراء بعيد الاستقلال    |     اتحاد نقابات بريطانيا: خطوة الضم الإسرائيلية مرفوضة وتؤسس لنظام فصل عنصري    |     الرئيس يهنئ حاكم عام بليز بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية أرمينيا بذكرى إعلان الاستقلال    |     فتوح يثمن دور الجزائر في دعم القضية الفلسطينية
الاخبار » الجامعة العربية تدعو لتبني خطة تحرك فاعلة للتصدي للانتهاكات الإسرائيلية
الجامعة العربية تدعو لتبني خطة تحرك فاعلة للتصدي للانتهاكات الإسرائيلية

الجامعة العربية تدعو لتبني خطة تحرك فاعلة للتصدي للانتهاكات الإسرائيلية

القاهرة 11-2-2020 
بدأت، اليوم الثلاثاء، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أعمال الدورة الـ(47) للجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان برئاسة أسامة الذويخ، بمشاركة ممثلي الجهات المعنية في الدول الأعضاء والبرلمان العربي والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني الحاصلة على صفة مراقب لدى اللجنة، اضافة إلى القطاعات المعنية في منظومة العمل العربي المشترك.

وترأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع: رئيس وحدة حقوق الانسان بوزارة العدل مجدي حردان، والمستشار رزق الزعانين من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية .

وتناقش اللجنة على مدى ثلاثة أيام عددا من البنود، منها التصدي للانتهاكات الاسرائيلية والممارسات العنصرية في الاراضي العربية المحتلة، وتقرير حول الأسرى والمعتقلين العرب في السجون الاسرائيلية، وجثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب المحتجزين لدى سلطات الاحتلال في مقابر الارقام .

كما تناقش اللجنة مقترحا مقدما من دولة الكويت لتعديل مسمى "لجنة حقوق الانسان العربية" إلى "لجنة الميثاق العربي لحقوق الانسان" باعتبار أنها اللجنة المعنية بمتابعة تطبيق الدول لاحكام الميثاق العربي لحقوق الانسان، وثلاثة مقترحات مقدمة من المملكة المغربية حول "مناهضة التعذيب"، و"المساواة والانصاف"، و"التحولات المناخية واثرها على حقوق الانسان".

وسيتم مناقشة مقترح مقدم من السودان حول "التدابير القسرية الانفرادية وآثارها السلبية على التمتع بحقوق الانسان فى السودان"، ومقترح من الاردن حول "تطوير جهود التعاون الاقليمي فى مجال الهجرة لمكافحة الاتجار بالبشر، لا سيما الاطفال والنساء"، و"بدائل الاصلاح المجتمعي وبدائل التوقيف واثرها على المجتمع".

وأكدت الامين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة، ضرورة تبني فكر عربي متجدد لتعزيز المكتسبات في مجال حقوق الانسان، من خلال وضع خطة تحرك اقليمية ودولية فاعلة وفعالة للتصدي للانتهاكات الاسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة ولحل معضلة جثامين الشهداء المحتجزين لدى سلطات الاحتلال بما يعرف "بمقابر الارقام".  وشددت على ضرورة انضمام كافة الدول الاعضاء إلى الميثاق العربي لحقوق الانسان، حيث لا تزال 6 دول ليست طرفا في هذا الصك القانوني المرجعي الهام بعد مرور 12 عاما من دخوله حيز النفاذ، وما يزيد من أهمية الانضمام هو اعتماد الاستراتيجية العربية لحقوق الانسان عام 2019 على مستوى القمة والتي يشكل الميثاق ركيزة اساسية في تنفيذها .

وأكدت أبو غزالة حرص جامعة الدول العربية على مواصلة تعزيز القدرات الوطنية في المنطقة العربية، وسن ما يلزم من تشريعات لمواجهة جريمة الاتجار بالبشر كواحدة من أكثر الجرائم.

2020-02-11
اطبع ارسل