التاريخ : الأحد 27-09-2020

"البعث التونسية" تؤكد موقفها الثابت والمبدئي تجاه الحق الفلسطيني    |     رئيس اتحاد جزر القمر: الشعب الفلسطيني يتعرض لاضطهاد كبير ولا بد من إيجاد حل يقود لإقامة الدولة الفلس    |     وفدا "فتح" و"حماس": ملتزمون بالعمل المشترك والموحد دفاعا عن حقوق شعبنا    |     اشتية: القيادة ترفض محاولات الابتزاز الإسرائيلية المتعلقة بأموال المقاصة    |     الأحمد يطلع فصائل المنظمة على تفاصيل الحوار بين فتح وحماس في اسطنبول    |     الرئيس يهنئ رئيس غينيا بيساو بعيد الاستقلال    |     رئيس غامبيا يدعو للالتزام بمادرة السلام العربية    |     البرلمان البريطاني يدعو حكومته للاعتراف بدولة فلسطين ويرفض سياسة الضم للأراضي الفلسطينية    |     عشراوي: الاتفاق على إجراء الانتخابات خطوة مهمة نحو تجديد وتوحيد النظام السياسي    |     أبو ردينة ردا على فريدمان: سياسة الابتزاز للرئيس مصيرها الفشل وشعبنا من يختار قيادته    |     الاتحاد الأوروبي يساهم بمبلغ 12.6 مليون يورو لدعم لاجئي فلسطين القادمين من سوريا في الأردن    |     "الخارجية": خطابات قادة العالم خلال الدورة الحالية للجمعية العامة تخص فلسطين وحقوقها    |     المكتب التنفيذي للاجئين يؤكد وقوفه خلف الرئيس والتزامه في كافة قرارات القيادة    |     ماكرون يدعو إلى مفاوضات حاسمة تسمح للفلسطينيين تحصيل حقوقهم بشكل نهائي    |     الرئيس يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده بيوم اعلان المملكة    |     الرئيسان التركي والكوبي يؤكدان رفضهما للخطوات الإسرائيلية ودعم إقامة الدولة الفلسطينية    |     قادة ورؤساء دول: لا أمن ولا استقرار بالمنطقة دون حل عادل للقضية الفلسطينية    |     دبور يزور سفير الجزائر مثمناً مواقف الرئيس تبون    |     رئيس الوزراء: متمسكون بأرضنا ولا نساوم عليها من أجل المال    |     الرئيس يهنئ رئيس مالطا ورئيس الوزراء بعيد الاستقلال    |     اتحاد نقابات بريطانيا: خطوة الضم الإسرائيلية مرفوضة وتؤسس لنظام فصل عنصري    |     الرئيس يهنئ حاكم عام بليز بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية أرمينيا بذكرى إعلان الاستقلال    |     فتوح يثمن دور الجزائر في دعم القضية الفلسطينية
الاخبار » الرجوب: الرئيس يخوض معركة في ظل ضغوطات أميركية.. وبدأنا حوارا وطنيا لإنهاء الانقسام
الرجوب: الرئيس يخوض معركة في ظل ضغوطات أميركية.. وبدأنا حوارا وطنيا لإنهاء الانقسام

الرجوب: الرئيس يخوض معركة في ظل ضغوطات أميركية.. وبدأنا حوارا وطنيا لإنهاء الانقسام

رام لله 11-2-2020
- قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، إن الرئيس محمود عباس يخوض الآن معركة في ظل وجود ضغط أميركي غير مسبوق على أعضاء مجلس الأمن، في محاولة لإفشال تمرير أي صيغة تتعارض مع موقف واشنطن
.

ولفت الرجوب في حديث لبرنامج ملف اليوم عبر تلفزيون فلسطين، إلى أن الرئيس سيعلن أمام مجلس الأمن عن تمسكنا بمشروع حل الدولتين، ومبادرة السلام العربية، لضمان أن يكون ذلك مقدمة لمؤتمر دولي لحل الصراع.

وبين أنه لن يكون هناك تعاطٍ من دول العالم مع المشروع الأميركي، وأنه في حال الضغط على بعض الدول الضعيفة التي تحتاج للدعم الأميركي أو التي لديها بعض التقديرات الأخرى ، فإن ذلك لا يمكن أن يشكل أساسا لضرب الإجماع الدولي أو العربي أو الفلسطيني.

وكشف الرجوب عن بدء حوار وطني شامل مع فصائل منظمة التحرير، وحوار مع حماس والجهاد الاسلامي لإنهاء الانقسام.

وقال: "نقول لحماس نحن صادقون ولا نخطئ في المنعطفات الحادة، ونسعى لبناء شراكة حقيقية، والمدخل لها هو انعقاد الانتخابات التي ستحقق للكل الفلسطيني الانتصار للوطنية، وتجديد الشرعية الفلسطينية، وتقدمنا للعالم كشريك للمجتمع الدولي لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة".

وأعرب عن أمله بأن تدرك كافة الفصائل أننا أمام عدو شرس لا يعترف بحقنا بالوجود، وأمام حكومة فاشية مدعومة بإدارة أميركية، لإنهاء قضيتنا واختزالها في حقوق المعيشة وفي حقوق مدنية.

وأشار الرجوب إلى أن حالة الإجماع التي حصلت تبشر بالخير، ونحن في مرحلة مفصلية ولحظات مصيرية، ولن ينجح اليمين الفاشي الإسرائيلي بتشتيت شعبنا، وسنورث الأجيال القادمة كل ما سيبقي قضيتنا على جدول أعمال العالم.

وشدد على أنه حان الوقت للتغيير وبناء جبهة وطنية صلبة، فيها مؤسسات تتحمل مسؤولية تصميم الإيقاع السياسي النضالي التنظيمي، من خلال إعادة الاعتبار للمنظمة كعنوان ومرجعية.

وبين الرجوب أن القيادة بدأت منذ اليوم الأول بلورة استراتيجية سياسة وطنية وخارجية لتحقيق هدفين: الأول يتمثل بالحفاظ على هذا الإجماع بمستوياته الثلاث الوطني والاقليمي والدولي، والثاني عدم إعطاء أي مكسب لنتنياهو، كون جزء من أسباب توقيت الإعلان عن الصفقة هو حماية اليمين الفاشي، مؤكدا أن ما يحدث مع شعبنا يستدعي وقفة جدية من دول العالم كافة.

2020-02-11
اطبع ارسل