التاريخ : الأحد 26-01-2020

المحرقةُ اليهوديّةُ والنّكبةُ الفلسطينيّةُ    |     أبو ردينة: نحذر من أي خطوة أميركية تخالف الشرعية الدولية    |     هيئة الأسرى: قوّات القمع تقتحم غرف الأسرى في "عسقلان" وتنقلهم إلى القسم (3)    |     باكستان تحث الأمم المتحدة للقيام بدورها لحل القضية الفلسطينية    |     الرئيس يستقبل نظيره الروسي في بيت لحم    |     أنقرة: إقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس بات حاجة ماسة    |     الرئيس بوتين للمرة الثالثة في فلسطين    |     الرئيس بوتين للمرة الثالثة في فلسطين    |     أبو هولي: تأمين الحياة الكريمة لمجتمع اللاجئين لا يتعارض مع القرار 194 وحقهم بالعودة    |     الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية    |     الرئيس يستقبل نظيره الفرنسي    |     المجلس الوطني يخاطب برلمانات العالم واتحاداته بشأن التوسع الاستيطاني في الضفة    |     "الخارجية" تحذر من استغلال "الهولوكوست" لإخفاء وجه الاحتلال الحقيقي    |     الرئيس يستقبل الحاكم العام لأستراليا ويطلعه على آخر المستجدات    |     عشراوي تطلع ممثل سلوفينيا على آخر التطورات السياسية الفلسطينية    |     الهباش يطلع مستشار الرئيس الشيشاني على الأوضاع في فلسطين    |     اشتية يدعو بروكسل وبيرن للإسراع بالاعتراف بفلسطين لمواجهة التهديد بالضم    |     الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية    |     الرئيس يستقبل نظيره الفرنسي    |     Hacked By Dr.SHA6H
اخبار متفرقة » محمد شلش يروي تفاصيل اعتقاله واستشهاد صديقه
محمد شلش يروي تفاصيل اعتقاله واستشهاد صديقه

محمد شلش يروي تفاصيل اعتقاله واستشهاد صديقه

رام الله 4-12-2019

- روى المعتقل القاصر محمد أسامة شلش (17 عاماً)، تفاصيل تعرّضه وصديقه عدي إسماعيل شلش (17 عاماً)، للتّعذيب خلال عملية الاعتقال على أيدي قوّات الاحتلال الإسرائيلي، بعد إطلاق الرّصاص على صديقهما بدوي خالد شلش (18 عاماً).

وبيّنت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين عقب زيارتها له في معتقل "عتصيون"، أن المعتقل محمد شلش سارع بسؤالها عن مصير صديقه بدوي، الذي أصيب برصاص قوّات الاحتلال مساء يوم الأول من ديسمبر/ كانون الأول الجاري أمام عينيه في بلدة بيت عوّا جنوب محافظة الخليل، فيما اعتقلت القاصرين محمد وعدي.

وروى القاصر شلش بأن جنود الاحتلال انهالوا عليهما بالضرّب المبرح بعد إصابة صديقهما، واقتادوهما إلى أحد معسكرات الجيش واحتجزوهما واستجوبوهما فيه لمدّة ثماني ساعات في البرد القارس وبدون طعام أو شراب، قبل نقلهما إلى مركز توقيف "عتصيون"، واحتجازه في زنزانة انفرادية، ونقل عدي إلى معتقل "عوفر" في اليوم التالي.

وأشارت هيئة الأسرى إلى أن جميع القاصرين الذين تعتقلهم سلطات الاحتلال يتعرّضون لشكل أو عدّة أشكال من التّعذيب النفسي والجسدي

2019-12-04
اطبع ارسل