التاريخ : الأربعاء 15-07-2020

الرئيس يهنئ ماكرون بالعيد الوطني ويثمن مواقف فرنسا الدعمة لقضيتنا    |     الرئيس يهنئ الرئيس البولندي بانتخابه لولاية جديدة    |     فحوصات الأسرى في "عيادة سجن الرملة" سلبية ونادي الأسير يطالب بلجنة محايدة    |     الهيئات الدينية في القدس: باب الرحمة جزء من المسجد الأقصى    |     أبو الرب: ستبقى المساجد في المحافظات غير المصابة مفتوحة مع إستمرار تعليق خطبة وصلاة الجمعة    |     بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين    |     الرئيس يهنئ رئيس مونتينيغرو بالعيد الوطني    |     ثلاثة أسرى يواصلون اضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري    |     عريقات: على سلطة الإحتلال الإفراج الفوري عن الأسير أبو وعر وعلى المجتمع الدولي فرض العقوبات عليها    |     الرئيس يتكفل بتكاليف الدراسة الجامعية لسبعة توائم من نابلس وغزة تفوقوا في الثانوية العامة    |     اشتية: استمرار إغلاق محافظات رام الله والبيرة وبيت لحم ونابلس والخليل    |     عشراوي: الضم جوهر المشروع الصهيوني ويهدد حياة وحقوق شعبنا وعلى وجه الخصوص المرأة    |     الرئيس يعزي رئيس الإمارات بوفاة نائب حاكم إمارة الشارقة    |     تركيا تحذر من "كارثة" جديدة حال تنفيذ خطة الضم الإسرائيلية    |     تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     مجدلاني: إرادة شعبنا ستنتصر على وبائي الاحتلال وكورونا    |     روسيا تجدد رفضها لخطة الضم الإسرائيلية    |     جنيف: بعثة فلسطين لدى الأمم المتحدة تدعو لمحاسبة إسرائيل على جرائمها    |     الرئيس يعزي نظيره السنغالي بوفاة العالم والمفكر الإسلامي أحمد بامبا انجاي    |     "الخارجية" ترحب بموقف الاكوادور الرافض لخطة الضم والداعم لحقوق شعبنا    |     نيكاراغوا تؤكد رفضها لمخططات الضم الإسرائيلية    |     الثقافة تطلق فعاليات ملتقى فلسطين الثالث للرواية العربية عبر الإنترنت    |     بوتين خلال اتصال هاتفي مع الرئيس: توافق دولي لحل القضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية    |     "تنفيذية المنظمة": تغيير توقيت الضم أو مساحته مجرد ألاعيب تُمارس لخداع العالم
الاخبار » سهى عرفات: أبو مازن مرشحنا لانتخابات الرئاسة
سهى عرفات: أبو مازن مرشحنا لانتخابات الرئاسة

سهى عرفات: أبو مازن مرشحنا لانتخابات الرئاسة

رام الله - 12-11-2019
أكدت عقيلة الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات، سهى عرفات، أنها ستنتخب الرئيس محمود عباس وستدعمه في الانتخابات القادمة، مشيرةً إلى أن الرئيس عباس مرشح لكل الشعب الفلسطيني.

وقالت عرفات، لفضائية (النجاح)، مساء الاثنين: "عائلة أبو عمار كلها ستدعم أبو مازن رفيق درب ياسر عرفات، ومن الشخصيات القيادية الصامدة والثابتة أمام كل التحديات"، مشددة على أنه وقف في وجه الإدارة الامريكية رغم الحصار الذي فرضته على شعبنا.

وأضافت: "أبو مازن آخر عمالقة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية، ونأمل أن يطول الله عمره ويقود هذه المسيرة للتحرير وحلم الدولة الفلسطينية وحلم أبو عمار".

وعن آخر التطورات في قضية تسميم الرئيس أبو عمار، طالبت عقيلة الشهيد عرفات من لجنة التحقيق التي يرأسها اللواء توفيق الطيراوي أن يكشف للشعب الفلسطيني من أدخل السم للرئيس أبو عمار.

 

وتابعت: "لا أريد أن أتهم أحداً، فهناك لجنة تحقيق لديها الجواب، أما بالنسبة لي أريد أن أثبتت للعالم أن أبو عمار مات مقتولاً مسموماً ولم أعرف من وضع له هذه المادة"، مشددة على ضرورة أن يعرف الشعب الفلسطيني قاتل عرفات.

ولفتت إلى أن من وضع المادة السامة هو شخص متمكن ومتمرس، مردفة "لأن هناك خبير أخبرني أن ابرة دبوس خفيفة جداً من المادة السامة التي وضعت لأبو عمار ممكن أن تقتل جبلاً"، منوهاً إلى أنه لم يتم التواصل والاتصال معهم بخصوص قضية مقتل عرفات.

وعن الرئيس ياسر عرفات، قالت عقيلته: إن "الكلمات تعجز عن الحديث عن القائد أبو عمار، أب الشعب الفلسطيني كله، هو ساكن فينا وسكان في كل الشعب الفلسطيني".

وأضافت "الجميع يُحيي بذكرى استشهاد أبو عمار داخل الوطن وفي الشتات وفي كل العالم، هذه الذكرى المؤلمة لنا جميعا"، مؤكدة أن الأجيال الصاعدة الأطفال يعرفون أبو عمار من أباءهم وعائلاتهم.

وأشارت عرفات إلى أن الرئيس الراحل أبو عمار كان يحلم بأن تدخل ابنته زهوة في افضل الجامعات "والآن تخرجت بتفوق لكن للأسف بدون والدها"، مستدركة " لكنها فخورة بأن والدها ياسر عرفات إنشاء الله نكمل المسيرة من خلفه".

وإجابة على السؤال هل ستزورون فلسطين، ذكرت سهى عرفات أن أمنيتها أن تزور فلسطين وبالأخص مدينة نابلس، مضيفةً: "أشتاق لنابلس وشوارعها لأنني عشت طفولتي في مدينة جبل النار ومدارسها التي درست فيها طفولتي".

وتابعت: "أتمنى أن تزور زهوة معي أرضنا في فلسطين وأعرفها على مدينة نابلس التي قضيت فيها طفولتي مع أشقائي، نتمنى أن نزور رام الله أيضاً ونقرأ الفاتحة على ضريح الشهيد ياسر عرفات".


 
 
2019-11-12
اطبع ارسل