التاريخ : الثلاثاء 20-08-2019

الرئيس يهنئ نظيره الهنغاري بعيد الدولة والدستور    |     الخارجية: قضية القدس عنوان تحركنا السياسي والدبلوماسي والقانوني    |     الخارجية تدين سياسة القتل والتهجير الاسرائيلية ضد قطاع غزة    |     الرئيس يصدر قرارا بإنهاء خدمات كافة مستشاريه بصفتهم الاستشارية بصرف النظر عن مسمياتهم او درجاتهم    |     الرئيس يقرر إلزام الحكومة السابقة بإعادة المبالغ التي تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرة سيادته الخا    |     الرئيس يهنئ رئيس افغانستان بعيد الاستقلال    |     الأردن يدعو المجتمع الدولي لوقف انتهاكات إسرائيل للمقدسات في القدس    |     اشتية: ندرس تقديم منحة للخريجين ممن لديهم استعداد للسكن في الأغوار والعمل فيها    |     الخارجية: الفشل في كسر صمود المقدسيين أصاب الاحتلال بالهستيريا    |     الرئيس يعزي الكاتب عمر حلمي الغول بوفاة شقيقته    |     "الخارجية" تحذر من إقدام الاحتلال على فرض التقسيم المكاني في "الأقصى"    |     اشتية: نعمل على إنشاء جامعة للتدريب المهني وبنك للاستثمار والتنمية    |     المالكي يطلع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الياباني على آخر المستجدات    |     الرئيس يستقبل وفدا برلمانيا يابانيا    |     الرئيس يتسلم التقرير السنوي للوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي    |     اشتية يطلع وفدا من مجلس النواب الياباني على انتهاكات الاحتلال    |     الرئيس يهاتف البخيت معزيا بوفاة نجله    |     الرئيس يهاتف البخيت معزيا بوفاة نجله    |     الرئيس يهنئ أمير الكويت بتعافيه من العارض الصحي    |     الرئيس يهنئ نظيره الغابوني بعيد الاستقلال    |     الرئيس يهنئ نظيره الاندونيسي بيوم إعلان الاستقلال    |     عريقات يوجه رسائل رسمية إلى الأمم المتحدة وهولندا وسويسرا وبلجيكا وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاو    |     الرئيس يستقبل مواطنا من القدس برفقة أبنائه    |     شعث: اسرائيل تعمل جاهدة للتستر على جرائمها بحق شعبنا وأرضنا
الاخبار » اشتية يلقي محاضرة في مركز النهرين للدراسات والأبحاث الاستراتيجية ببغداد
اشتية يلقي محاضرة في مركز النهرين للدراسات والأبحاث الاستراتيجية ببغداد

اشتية يلقي محاضرة في مركز النهرين للدراسات والأبحاث الاستراتيجية ببغداد

بغداد 16-7-2019 

ألقى رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الثلاثاء، محاضرة بعنوان: "فلسطين في ضوء المتغيرات العربية"، في مركز النهرين للدراسات والأبحاث الاستراتيجية، بالعاصمة العراقية بغداد، بحضور عدد من الوزراء والشخصيات الرسمية والباحثين وأساتذة الجامعات.

وقال رئيس الوزراء "إن القضية الفلسطينية تأثرت بشكل مباشر بأربعة متغيرات إقليمية ودولية، وهي الربيع العربي وآثاره في على دولنا العربية، وصعود الإسلام السياسي، والصراع مع إيران وانتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب".

وأضاف اشتية: "إن الصراع في فلسطين لم يكن يوما دينيا، بل سياسي حشد كل الطاقات الاقتصادية لإنجاح هذا المشروع الاستعماري الإحلالي".

وتابع: "مررنا في أربع استراتيجيات منذ عام 1967، أولها النضال المسلح ثم المفاوضات، وتدويل الصراع، وأخيرا استراتيجيتنا لتعزيز صمود المواطنين بأرضهم لمواجهة مخططات الاحتلال التوسعية".

وأردف اشتية "أن اسرائيل تخوض ضدنا حربا مالية من خلال اقتطاع ما ندفعه لأسر الشهداء والأسرى من أموالنا التي تجبيها بسبب سيطرتها على حدودنا، لكن ذلك لن يحيدنا عن التزامنا ووفائنا لهم".

وأشار رئيس الوزراء إلى أن "الولايات المتحدة تتبع منهجية ابتزاز لدفع الفلسطيني لقبول ما لا يلبي الحد الأدنى من حقوقه، وورشة المنامة ما هي إلا رشوة اقتصادية، لكننا لا نبحث عن حياة رفاهية تحت الاحتلال".

وأوضح أن المطالب الفلسطينية بسيطة ومعروفة للجميع، وهي إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967، مع القدس عاصمة لها وحق العودة للاجئين.

وقال: "حريصون على إتمام المصالحة ومستعدون للذهاب غدا إلى غزة إذا وافقت حماس على استكمال جهود المصالحة من حيث توقفت العام الماضي، وإذا لم نصل لهذا التوافق مستعدون للذهاب إلى الانتخابات وفق ما أعلنه الرئيس محمود عباس".

وأطلع اشتية الحضور على استراتيجية الحكومة بتحقيق الانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي فرضها علينا واقع الاحتلال، والسعي للتوجه إلى العمق العربي، وهذا ما جسدته زيارته للعراق وقبلها للأردن.

وشكر اشتية العراق، دولة وشعبا، على الاستقبال الدافئ، مؤكدا أنه وجد فيها قلوبا وعقولا مفتوحة ومحبة لفلسطين وأهلها.

2019-07-16
اطبع ارسل