التاريخ : الإثنين 09-12-2019

هيئة الأسرى: محكمة الاحتلال تقرر الافراج المبكر عن القاصر محمود شلبي    |     رئيس الوزراء: قررنا تشغيل المستشفى التركي في غزة ردا على المستشفى الأميركي    |     عريقات خلال لقائه وفدا أميركيا: قرارات إدارة ترمب ونتنياهو تهدف إلى تدمير حل الدولتين    |     الرئيس يعزي نظيره الهندي بضحايا حريق المصنع في اناج ماندي    |     جبهة برلمانية برازيلية لدعم حقوق شعبنا    |     الرئيس يهنئ نظيره التنزاني باعلان الاستقلال    |     الاحتلال يعتقل طاقم تلفزيون فلسطين في القدس المحتلة ويستولي على معداته    |     عريقات: الصراع سياسي يتعلق بالاحتلال وليس دينيًا كما يحاول البعض تصويره لاستغلاله    |     "الإذاعة والتلفزيون" تدين اعتقال طواقمها وتؤكد إصرارها على الاستمرار بالعمل بكل أراضي دولة فلسطين وخ    |     الرئاسة تدين اعتقال طواقم تلفزيون فلسطين وتعتبره محاولة لفرض السيطرة الإسرائيلية على القدس المحتلة    |     إيطاليا: الاستيطان غير شرعي وحل الدولتين السبيل الوحيد لضمان سلام دائم    |     نادي الأسير: الأسير الهندي يواصل إضرابه عن الطعام ويرفض العلاج    |     هيئة الأسرى تتقدّم باستئناف ضد قرار الاحتلال برفض الإفراج عن الأسير المسنّ فؤاد الشوبكي    |     اشتية يدعو فرنسا للعب دور قيادي في توفير حماية دولية للتنمية بفلسطين    |     الرئيس يهنئ ملك تايلاند بالعيد الوطني    |     مدير "الأونروا" في لبنان: ملتزمون بتقديم خدماتنا للاجئين الفلسطينيين    |     الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد أربعة قرارات تتعلق بفلسطين    |     محمد شلش يروي تفاصيل اعتقاله واستشهاد صديقه    |     "الخارجية" تُطالب بإجراءات دولية رادعة لمخططات الاحتلال لضم الأغوار    |     عريقات يدعو ايرلندا للاعتراف بدولة فلسطين    |     بمشاركة الرئيس: تشييع المناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن إلى مثواه الأخير    |     الأمم المتحدة توجه نداء إنسانيا لجمع نحو 29 مليار دولار لعام 2020    |     الرئيس يتلقى مزيدا من رسائل التضامن لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا    |     "إيسيسكو" تعتمد المسجد الأقصى ضمن قائمة حصرية للمواقع المقدسة في العالم الإسلامي
الاخبار » اشتية وعبد المهدي يبحثان افاق التعاون الاقتصادي والاستثماري بين العراق وفلسطين
اشتية وعبد المهدي يبحثان افاق التعاون الاقتصادي والاستثماري بين العراق وفلسطين

اشتية وعبد المهدي يبحثان افاق التعاون الاقتصادي والاستثماري بين العراق وفلسطين

بغداد 15-7-2019 

التقى رئيس الوزراء محمد اشتية، مع نظيره العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الاثنين في القصر الحكومي بالعاصمة العراقية بغداد، في مستهل زيارته الرسمية على رأس وفد وزاري ووفد رجال وسيدات أعمال إلى العراق.

وعقد اشتية وعبد المهدي اجتماعا ثنائيا بحثا خلاله آفاق التعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين، وتوجها بعد ذلك لترؤس جلسة المباحثات المشتركة بحضور الوزراء من أعضاء الوفدين.

واستعرض اشتية فرص التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والزراعية، موضحا استراتيجية الحكومة بتحقيق الانفكاك التدريجي من العلاقة الكولونيالية التي فرضها واقع الاحتلال، والتوجه إلى العمق العربي لتعزيز الإمكانات الاقتصادية.

وقال اشتية في مؤتمر صحفي عقد عقب اللقاء: "إن مواقف العراق منسجمة مع الحقوق والمواقف الفلسطينية، فالعراق كان دائما سندا ومدافعا عن فلسطين، ونشكركم على رفض مؤتمر المنامة الذي نعتبره أحد حلقات التآمر على قضيتنا ضمن ما يسمى صفقة القرن".

وأضاف: "العراق عزيز على كل فلسطيني واهنئكم على حالة النهوض التي يعيشها العراق والحفاظ على التنوع السياسي والنسيج الاجتماعي، وإن استعادة العراق عافيته يعني استعادة فلسطين لعافيتها".

وعبّر رئيس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره للاستضافة الأخوية والاستقبال الدافئ من الحكومة العراقية، ناقلا تحيات السيد الرئيس محمود عباس الذي حرص على هذه الزيارة لاستكمال مخرجات زيارته الاخيرة لبغداد.

كما وجه اشتية دعوة رسمية باسم السيد الرئيس لعبد المهدي من اجل زيارة فلسطين، قائلا: "إننا نتطلع لتحقيقها لتكون زيارة تاريخية ومهمة تدخل الفرحة الى قلوب الفلسطينيين".

من جانبه، قال عبد المهدي: "موقف العراق من فلسطين واضح ولا لبس فيه وهو واجب وطني، وفلسطين تسكن في قلوبنا وقد تربينا على حبها والدفاع عنها  وحاضرنا ومستقبلنا مشترك، ونحن واثقون من الانتصار ونقدر تضحيات الفلسطينيين في مواجهة اخر أشكال الاستعمار والاستيطان".

وأضاف، "نلتقي اليوم لبحث التعاون في المجالات الاقتصادية والمالية والاستثمارية، ونتطلع الى أن تؤدي هذه الزيارة والمباحثات بين الوزراء من الجانبين الى حلول عملية تأخذ مجراها على أرض الواقع وأن ننتقل من البحث في القضايا السياسية إلى تحقيق مطالب واحتياجات شعبينا".

وقدم اشتية لعبد المهدي وثيقة تثبت ملكية الحكومة العراقية لمقبرة الشهداء العراقيين في نابلس تعبيرا عن الاعتزاز بهذه المواقف والتضحيات.

ويرافق رئيس الوزراء خلال زيارته الى العراق وزير الخارجية رياض المالكي، ووزير المالية شكري بشارة، ووزير الاقتصاد خالد العسيلي، ووزير الزراعة رياض العطاري، والأمين العام لمجلس الوزراء أمجد غانم، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وسفير فلسطين لدى العراق أحمد عقل، وعدد من رجال الأعمال.

2019-07-15
اطبع ارسل