التاريخ : الأربعاء 16-10-2019

ممثلا عن الرئيس.. أبو ردينة يشارك في مراسم وداع الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك    |     "الخارجية": أين دعاة الديمقراطية وحقوق الإنسان من إغلاق شارع رئيس لصالح نشاط استيطاني؟    |     الداخلية تنفي تجميد الحسابات البنكية للجمعيات الخيرية في قطاع غزة    |     الرئيس اللبناني: سياسة التهويد والاستيطان الإسرائيلية مؤشّر خطير لما يُحضّر للمنطقة    |     الرئيس يهنئ قيس سعيد بانتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    |     اشتية: نرفض التهديدات الإسرائيلية المتعلقة باقتصادنا الوطني    |     الرئاسة تقيم مأدبة عشاء على شرف بعثة المنتخب السعودي    |     الأحمد يبحث مع وفد برلماني يوناني سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين    |     اشتية: سنعلن عن دفعات لسداد مستحقات الموظفين منتصف الشهر الجاري    |     الخارجية: الاحتلال يجند الأعياد الدينية لخدمة مشاريعه الاستيطانية    |     الرئيس يهنئ رئيس وزراء أثيوبيا بمنحه جائزة نوبل للسلام    |     الرئيس يعزي نظيره الجيبوتي بوفاة شقيقه    |     الرئيس يستقبل لاعبي المنتخب الوطني السعودي لكرة القدم    |     أبو الغيط يطالب الأوروبيين الاعتراف بدولة فلسطين    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية فيجي بعيد الاستقلال    |     "مؤسسات الأسرى": الاحتلال اعتقل 514 مواطنا بينهم 81 طفلا و10 نساء الشهر الماضي    |     الرئيس يعزي خادم الحرمين بوفاة والدة الأمير بندر بن سلطان    |     "الخارجية": كم منزل ومنشأة يجب أن تهدم حتى تحقق الجنائية الدولية في جرائم الاحتلال؟    |     الرئيس يعزي رئيس مجلس علماء باكستان بوفاة والدته    |     فتح ترحب بزيارة المنتخب السعودي الوطني لدولة فلسطين    |     الرئيس يهنئ الرئيس جونغ اون بذكرى تأسيس حزب العمل الكوري    |     الرئيس يهنئ نظيره الأوغندي بعيد الاستقلال    |     شرطة الاحتلال تقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى وتستولي على قواطع خشبية    |     الرئيس يهنئ نظيره الأوغندي بعيد الاستقلال
الاخبار » الخارجية: إنجاز 1016 عملية للحد من العمى الممكن تفاديه في تشاد ضمن تعاون فلسطيني تونسي
الخارجية: إنجاز 1016 عملية للحد من العمى الممكن تفاديه في تشاد ضمن تعاون فلسطيني تونسي

الخارجية: إنجاز 1016 عملية للحد من العمى الممكن تفاديه في تشاد ضمن تعاون فلسطيني تونسي

نجامينا 9-7-2019 

أنهت الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي وبالتعاون مع نظيرتها الوكالة التونسية للتعاون الفني ووزارة الصحة الفلسطينية وبمشاركة نادي البصر التونسي، تنفيذ مهمة طبية لعلاج المياه البيضاء بجمهورية تشاد، بدعم مالي ولوجيستي من البنك الإسلامي للتنمية وصندوق التضامن الإسلامي للتنمية.

وقام الفريق الطبي الفلسطيني التونسي المشترك، حسب بيان لوزارة الخارجية اليوم الثلاثاء، بتنفيذ 1016 عملية لعلاج "الكاتاراكت" في "مستشفى الصداقة تشاد- الصين" في العاصمة التشادية، انجمينا.

واعتبر مدير عام الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي عماد الزهيري أن هذه المهمة ذات الطابع التنموي الطبي الى تشاد تأتي في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من التحالف لمكافحة العمى الممكن تفاديه 2018-2022، الذي يستهدف 12 دولة افريقية وهم بوركينا فاسو، وتشاد، وجزر القمر، وساحل العاج، وجيبوتي، وغينيا، وغينيا بيساو، وموريتانيا، ومالي، وموزمبيق، والنيجر، وتوغو، وهي جميعها دول افريقية أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وأضاف، ان التحالف يهدف الى حشد الموارد المالية والفنية والنوعية لمكافحة الفقر في الدول الأعضاء، خاصة تلك الأشد تضررا من هذه الظاهرة، حيث يعاني 253 مليون شخص في أفريقيا من ضعف البصر، بينهم 80% يمكن وقايتهم وعلاجهم.

واستمرت المهمة المشتركة الى تشاد تسعة أيام؛ خلال الأيام الثلاث الأولى، أنجز 482 عملية علاج "الكاتاراكت"، بمعدل 160 عملية كل يوم. كما كان هناك معاينة لكل مريض قبل العملية، وبعد يوم من العملية، وعمل الفريق الطبي المشترك من الساعة الثامنة صباح حتى التاسعة مساء في بيئة تنظيم عالية. تم خلالها اجراء 1016 عملية من قبل الفريق الطبي المشترك خلال الفترة الزمنية للمهمة. 

ويتوقع ان يتم تطبيق البرنامج كل شهرين بمشاركة فلسطين، على ان تكون المهمة القادمة في بوركينا فاسو في شهر آب القادم، وبعدها الى الدول الأخرى حسب خطة العمل، وبإشراف من الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي ستكون فرق أطباء فلسطين المكلفة من وزارة الصحة حاضرة في كافة البرامج المقر تنفيذها بموجب الاتفاقية الموقعة.

وانضمت الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي للتحالف في مطلع عام 2018، لتساهم في تقديم الدعم الفني للبرنامج من خلال الاستعداد لإيفاد أربعة فرق طبية سنويا، لمدة خمس سنوات حتى 2022، بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية وصندوق التضامن الإسلامي للتنمية وبتعاون كامل مع وزارة الصحة الفلسطينية. وجاءت مشاركة الوكالة في التحالف من خلال توقيع اتفاقية شراكة مع البنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة التضامن الإسلامية التابعة للبنك الإسلامي، والمملكة العربية السعودية، ودولة قطر، ودولة الكويت، واندونيسيا، وماليزيا، وتونس، والمغرب، وفلسطين وذلك عبر وكالتها للتعاون الدولي، تمت اثناء انعقاد الاجتماع السنوي 43 للبنك الإسلامي للتنمية في العاصمة التونسية، نيسان 2018.

يذكر أن قيمة التمويل للمشروع هو 250 مليون دولار موزعة بين الدول الداعمة للمشروع مالياً، وهناك من سيقدم التجهيزات الفنية ودول أخرى تقدم الموارد الفنية المتخصصة بما فيها تونس وفلسطين.

2019-07-09
اطبع ارسل