التاريخ : الأربعاء 15-07-2020

الرئيس يهنئ ماكرون بالعيد الوطني ويثمن مواقف فرنسا الدعمة لقضيتنا    |     الرئيس يهنئ الرئيس البولندي بانتخابه لولاية جديدة    |     فحوصات الأسرى في "عيادة سجن الرملة" سلبية ونادي الأسير يطالب بلجنة محايدة    |     الهيئات الدينية في القدس: باب الرحمة جزء من المسجد الأقصى    |     أبو الرب: ستبقى المساجد في المحافظات غير المصابة مفتوحة مع إستمرار تعليق خطبة وصلاة الجمعة    |     بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين    |     الرئيس يهنئ رئيس مونتينيغرو بالعيد الوطني    |     ثلاثة أسرى يواصلون اضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري    |     عريقات: على سلطة الإحتلال الإفراج الفوري عن الأسير أبو وعر وعلى المجتمع الدولي فرض العقوبات عليها    |     الرئيس يتكفل بتكاليف الدراسة الجامعية لسبعة توائم من نابلس وغزة تفوقوا في الثانوية العامة    |     اشتية: استمرار إغلاق محافظات رام الله والبيرة وبيت لحم ونابلس والخليل    |     عشراوي: الضم جوهر المشروع الصهيوني ويهدد حياة وحقوق شعبنا وعلى وجه الخصوص المرأة    |     الرئيس يعزي رئيس الإمارات بوفاة نائب حاكم إمارة الشارقة    |     تركيا تحذر من "كارثة" جديدة حال تنفيذ خطة الضم الإسرائيلية    |     تركيا: ندعم التفاهم الفلسطيني ضد خطة الضم الإسرائيلية    |     مجدلاني: إرادة شعبنا ستنتصر على وبائي الاحتلال وكورونا    |     روسيا تجدد رفضها لخطة الضم الإسرائيلية    |     جنيف: بعثة فلسطين لدى الأمم المتحدة تدعو لمحاسبة إسرائيل على جرائمها    |     الرئيس يعزي نظيره السنغالي بوفاة العالم والمفكر الإسلامي أحمد بامبا انجاي    |     "الخارجية" ترحب بموقف الاكوادور الرافض لخطة الضم والداعم لحقوق شعبنا    |     نيكاراغوا تؤكد رفضها لمخططات الضم الإسرائيلية    |     الثقافة تطلق فعاليات ملتقى فلسطين الثالث للرواية العربية عبر الإنترنت    |     بوتين خلال اتصال هاتفي مع الرئيس: توافق دولي لحل القضية الفلسطينية على أساس الشرعية الدولية    |     "تنفيذية المنظمة": تغيير توقيت الضم أو مساحته مجرد ألاعيب تُمارس لخداع العالم
الاخبار » "الخارجية": ترحيب إسرائيل بتصريح "فريدمان" يفضح تفاهمات نتنياهو ترمب لضم أجزاء من الضفة
"الخارجية": ترحيب إسرائيل بتصريح "فريدمان" يفضح تفاهمات نتنياهو ترمب لضم أجزاء من الضفة

"الخارجية": ترحيب إسرائيل بتصريح "فريدمان" يفضح تفاهمات نتنياهو ترمب لضم أجزاء من الضفة

رام الله 10-6-2019 

قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن ترحيب المسؤولين الإسرائيليين بتصريح السفير الأميركي لدى تل أبيب ديفيد فريدمان بشأن "حق اسرائيل بضم أجزاء من الضفة الغربية" يعكس عُمق التحالف القائم بين إدارة ترمب واليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة نتنياهو، والاتفاق على تصفية القضية الفلسطينية، والمساس بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إن تصريح فريدمان يفضح حجم التنسيق التآمري المشترك والتفاهمات الخفية بينهما على معاداة الفلسطينيين عبر حسم قضايا الحل النهائي التفاوضية بشكل أحادي الجانب وبقوة الاحتلال، وبعيدا عن أصحاب القضية الشرعيين.

ورأت أن تصريح فريدمان يشكل تحريضاً مباشراً لنتنياهو وأركان حكمه للإقدام على ضم أجزاء من الضفة الغربية، وأن التناغم الأميركي الإسرائيلي الحاصل يهدف الى الدفع بهذه القضية الى دائرة الجدل والنقاش في أمريكا وإسرائيل والعالم، لتوفير البيئة الملائمة لتنفيذ خطوات فعلية على الارض بهذا الشأن متفق عليها بين نتنياهو وترمب، وفي نفس الوقت لفرضها على أجندة المعركة الانتخابية المرتقبة في اسرائيل.

ونوهت إلى أن تصريحه ليس صدفة، ويعكس بتفاصيله ومضامينه وإيحاءاته موقفاً أيديولوجياً متطرفاً يتطابق بشكل كامل مع اليمين المتطرف في اسرائيل، وتعتبره اعترافا صريحاً من جانب ادارة ترمب بحقيقة توجهاتها العدائية تجاه الفلسطينيين، وانحيازها الكامل للاحتلال والاستيطان، وهو ما اعترف به فريدمان عندما تحدث عن اجراءات لـ (معاقبة) الفلسطينيين لأنهم عارضوا الخطوات الأمريكية، وبكلمات أخرى فان فريدمان يعرض على الفلسطينيين اما القبول بتصفية قضيتهم أو معاقبتهم في "منطق" شاذ وفريد من نوعه يعكس رؤية "شوفينية" عنصرية بغيضة يمثلها شخص ظلامي مثل فريدمان.

وأشارت إلى أن انتقاد فريدمان لإدارة أوباما لتمريرها قراراً بشأن الاستيطان في مجلس الأمن وامتعاضه منه جاء على خلفية أن هذا القرار أعطى مصداقية للموقف الفلسطيني الذي يتمسك بالشرعية الدولية وإقامة دولة فلسطين المستقلة على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 بما فيها القدس الشرقية عاصمة لها.

وأكدت أن تصريحه يهدف الى شطب مرجعيات عملية السلام القائمة على القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها.

2019-06-10
اطبع ارسل