التاريخ : الأربعاء 19-02-2020

دبور يستقبل رئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني    |     السفير دبور يستقبل النائب اسامة سعد    |     أمين عام اتحاد المحامين العرب السابق: موقف الرئيس من "صفقة القرن" شكل موقفا موحدا لرفضها    |     الخارجية: التوسع الإستيطاني شمال القدس دليل على فشل المجتمع الدولي بحماية حل الدولتين    |     عريقات: التلويح بخصم أموال من المقاصة والمس بحياة الرئيس يهدف لتدمير السلطة الوطنية    |     أبو العردات يؤكد التفاف أبناء شعبنا في لبنان حول الرئيس    |     الأمم المتحدة: الأطفال يواجهون خطرا محدقا بسبب التغيّر المناخي وسوء التغذية    |     السفير دبور يلتقي المفوض العام للاونروا بالانابة    |     دبور يستقبل امين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني    |     مجلس الوزراء الأردني يوافق على اتفاقيتي تعاون مع دولة فلسطين    |     اسرائيل تعتزم بناء 9 آلاف وحدة استيطانية شمال القدس    |     عريقات يدعو دولا أوروبية و6 شركات أميركية وتايلاند بالانسحاب فورا من العمل في المستوطنات    |     وفد الحملة الاهلية يتضامن مع فلسطين    |     خارجية لوكسمبورغ: أوروبا لن تقبل إلا بخطة للسلام لا تتعارض مع المعايير الدولية    |     عريقات يدعو دولا أوروبيا و6 شركات أميركية وتايلاند بالانسحاب فورا من العمل في المستوطنات    |     فلسطين تحصل على عضو مراقب في الحلف التعاوني الدولي    |     وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون عملية السلام في الشرق الاوسط    |     عشراوي: المجتمع الدولي مطالب بتشكيل تجمع مضاد للقوى المناهضة للقانون الدولي والسلام العادل والشامل    |     اتصال هاتفي بين الرئيس والمستشارة الألمانية    |     دبور يلتقي الامين العام المساعد للجبهة الشعبية- القيادة العامة طلال ناجي    |     .اشتية: نريد لكل الطرق أن تؤدي للقدس    |     دبور يلتقي وفداً تضامنياً مع فلسطين وضد صفقة القرن    |     اشتية: يجب أن يكون هناك بديل حقيقي لمنع إفشال أمريكا لعملية السلام    |     عريقات: استراتيجيتنا أثمرت عن إصدار قاعدة بيانات لشركات عاملة بالمستوطنات
اخبار متفرقة » "فلسطين في قلبي"
"فلسطين في قلبي"

"فلسطين في قلبي"

رام الله 31-10-2018 

"فلسطين بيتي الثاني.. فلسطين في قلبي"، عبارة ترددها المتضامنة الأميركية باميلا مايرز (64 عاما)، في كل مرة تتحدث فيها عن الشعب الفلسطيني وما يعانيه جراء الاحتلال الإسرائيلي.

قبل عشرة أعوام، وقفت الأميركية مايرز، في أحد شوارع ولاية كاليفورنيا مسقط رأسها، توزع منشورات توضح معاناة شعبنا الفلسطيني، وصورا توثق بعض جرائم الاحتلال.

مايرز متضامنة مع شعبنا الفلسطيني منذ أكثر من عشرة أعوام، وزارت فلسطين عدة مرات، لتوثق انتهاكات الاحتلال، واليوم جاءت إلى فلسطين خصيصا للتضامن مع قرية الخان الأحمر شرق القدس، المهددة بالهدم وتشريد مواطنيها.

وقالت مايرز لـ"وفا": "جئت اليوم للتضامن مع الفلسطينيين، خاصة أهالي الخان الأحمر، ورؤية ما يجري على الأرض عن قرب وخوض تجربتهم، واكتشاف زيف رواية الاحتلال وبشاعة جرائمه بحق الأطفال والشيوخ والنساء والرجال".

"تحزنني الأخبار التي أسمعها والصور التي أراها على التلفاز أو مواقع الانترنت عن فلسطين. أحببت فلسطين وشعبها المناضل لنيل حريته والتخلص من الاحتلال"، قالت مايرز.

وأضافت: "شيء مهم جدًا، أن نأتي إلى هنا ونرى بأعيننا ما يحدث على الارض، وننقله للرأي العام هناك بأمانه، ليعرفوا حقيقة ما يجري، وأن حكومة بلادهم "أميركا" تدعم الاحتلال يوميا بـعشرة ملايين شيقل، من أموال الضرائب التي تجبى منهم".

"ما يحدث في الخان الأحمر شيء لا يصدق. إنه أمر غير عادل، وهو بمثابة جريمة حرب. الشعب الفلسطيني شعب جميل، لا يستحق ما يحدث له"، قالت مايرز.

وأضافت: "سكان الخان الأحمر أقوياء جدا، ويصارعون من أجل البقاء على أرضهم، رغم الصعوبات التي تفرضها الصحراء وطبيعة المنطقة، والضغوطات التي يمارسها الاحتلال بحقهم لإجبارهم على الرحيل، ونحن نقول لهم: انتم لستم لوحدكم، نحن معكم".

المتضامنة مايرز تؤكد انها ستبقى تعمل لنصرة الشعب الفلسطيني ورفع الظلم عنه، "نتحدث مع الناس دائما ونحاول اقناعهم بالمجيء الى فلسطين للتضامن مع أهلها (..).

تنشط مايرز على "الفيسبوك" وتحاول من خلال صفحتها تحت عنوان: "if Americans knew" توضيح ما يجري على الأرص في فلسطين، وتوثيق انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبها، في محاولة لتغيير الصورة، التي يبثها الاحتلال عن الفلسطينيين بأنهم شعب "ارهابي".

مايرز تنتظر شقيقتها القادمة من أميركا للتضامن مع سكان الخان الأحمر برفقتها.

2018-10-31
اطبع ارسل